منتدى طلبة جامعة خنشلة -جامعة عباس لغرور

منتدى مفتوح لجميع الطلاب والأساتذة . بحوث و دروس .كل ما يحتاجه الطلبة عامة ، و طلبة جامعة خنشلة خاصة منتدى الطلبة الجزائريين و العرب
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
آخر المواضيع
الموضوع
تاريخ إرسال المشاركة
بواسطة
مكتبـــــــــة مذكــــــــرات تخـــــــرج مواضيــــع قانونيــــة
قالوا عن جامعة المدينة العالمية
آخر أخبار الإضراب في الجامعة
صابلي بالشكولا
عمادة الدراسات العليا
خطاب تعريفي بجامعة المدينة العالمية
كلية العلوم الإسلامية
مجلةجامعةالمدينةالعالميةالمحكمة
مركز اللغات
كلية العلوم المالية والإدارية
الأربعاء أكتوبر 12, 2016 7:01 am
الجمعة فبراير 05, 2016 3:34 pm
الجمعة يناير 15, 2016 7:59 pm
الجمعة يوليو 31, 2015 8:13 pm
الأحد يوليو 26, 2015 7:17 pm
الأحد يوليو 26, 2015 7:12 pm
الأحد يوليو 26, 2015 7:11 pm
الأحد يوليو 26, 2015 7:10 pm
الأحد يوليو 26, 2015 7:10 pm
الأحد يوليو 26, 2015 7:09 pm
الملولي
أم أحمد يوسف
yahia sebaa
ana Don hha
ay956
ay956
ay956
ay956
ay956
ay956

شاطر | 
 

 الانظمة الخبيرة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أمير الإحساس
صاحب الموقع
صاحب الموقع
avatar

عدد المساهمات : 935
تاريخ الميلاد : 11/11/1991
العمر : 25
الموقع : http://etude40.fanbb.net/

مُساهمةموضوع: الانظمة الخبيرة   الجمعة يناير 02, 2015 10:06 pm

خطة البحث
- مقدمة
1- مفهوم الأنظمة الخبيرة
2- خصائصها
3- مكوناتها
4- أنواعها
5- أهدافها
6- مزاياها عيوبها
7- أسباب تصميمها
8-مراحل تطوير ها
9- مجالات تطبيقها
10- أنواع المشاكل التي تختص بها الأنظمة الخبيرة
11- الفرق بين الأنظمة الخبيرة ونظم المعلومات
- خاتمة






مقدمــــــــة :
عالجنا فيما سبق نظم المعلومات وكيف أنها أصبحت تلعب دورا حيويا داخل التنظيم لما تقدمه من خدمات عظيمة في مجال الأعمال و في بحثنا هذا سنحاول عرض دراسة تحليلية معمقة لأهم أنماط المعلومات الإدارية التي تستخدم بكثافة تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي الذي يقصد به قدرة الحاسوب على القيام بمهام ووظائف تحاكي ما يقوم به العقل الإنساني ،وهو حقل معرفي واسع جدا يرتبط بحقول عديدة من بينها" النظم الخبيرة " التي هي محور موضوعنا و الذي سوف نتطرق فيه إلى تعريف النظام الخبيرة ،مكوناته ،أهدافه ،خصائصه و أنواعه.
1- مفهوم النظم الخبيرة :
إن الأنظمة الخبيرة من أهم المجالات التي تحتوي على تطبيقات تكنولوجيا المعلومات داخل التنظيم بشكل واضح فهذه الأخيرة تعتبر الوجه الحديث لنظم المعلومات القائمة على استخدام الحاسوب بشكل مكثف لهذا سنأتي للحديث عن المقصود بها .
لقد تعددت التعاريف للنظم الخبيرة كغيرها من المفاهيم الحديثة فهناك من يعرفها
أنها:" نظام أو برنامج معلوماتي متخصص قادر على إعطاء النصيحة تضاهي خبرة خبير بشري في مجال معين إذن هو برنامج لحل المشاكل التي يستعان غالبا بخبراء لحلها ".
"الأنظمة الخبيرة هي برنامج معلوماتية متخصصة لمكافحة الفكر البشري الخبير في ميدان معرفي خاص ".
وبناءا على ما سبق ذكره :فان النظام الخبير هو فرع من فروع الذكاء الاصطناعي ،يهدف إلى نمذجة الخبرة البشرية في مجال معرفي معين ،قصد حل المشاكل بطريقة آلية وذلك بالاعتماد على احدث ما توصلت إليه التطورات في مجال تكنولوجيا المعلومات.

-2 خصائص النظم الخبيرة :
- النظام الخبير نوع من برامج الحاسب
- حيازة معرفة الخبير ،حيث يستوعب النظام الخبير و يخزن المعرفة المتراكمة للخبير الإنساني ،كما يستطيع العمل بكفاءة في حقل الاختصاص.
- التركيز على الخبرة يعمل عل حل المشكلات في مجال معين ،لكنه لا يملك خارج إطار المجال التخصصي.
- لديه القدرة على التعامل مع معلومات رمزية مثل :الرسومات الهندسية التي تظهر على شاشة الحاسوب و استخلاص النتائج من هذه الرسومات.
- القدرة على التصرفات الذكية مثل اقتراح أفكار و مدا خيل جديدة لحل المشاكل بناءا على معلومات معينة مثل ما تفعله النظام الخبيرة في المجال الطبي.
- تنمية بدائل الحلول و تقييمها و اقتراح الحل الملائم من بينها حيث يتوفر النظام الخبير على المنطق الذي يسمح بذلك.
3- مكونات النظم الخبيرComponents of Expert System :
يتكون النظام الخبير من قاعدة المعروفة ،مواد البرمجيات ،وواجهة المستخدم .ويبين الشكل (4/6 ) مكونات النظام الخبير و تطوره .












1- قاعدة المعرفة : Knowledge Base
نموذج معرفة إنسانية و جزء من النظام الخبير يعتمد على الحقائق المتمثلة بموضوعية تعريفات ،فرضيات /معايير ،واحتمالات تصف منطقة المشكلة ،وعلى أسلوب تمثيل المغرفة ممثلا بمجموعة من القواعد و الافتراضات المنطقية و الرياضية و التي تصف كيف ان الحقائق مناسبة معا وفي حالة منطقية ،ويتم جمع و اشتقاق هذه المعرفة من الخبير من خلال التقنيات التى يستخدمها مهندس المعرفة .
وهناك العديد من طرق تمثيل المعرفة في النظام الخبير مثل :نظم المعرفة المبينة على القواعد
(Rule-Based) ،نظم المعرفة المبنية على الإطار / بعد (Frame-Based) ،نظم المعرفة المبنية على الموضوع (Objet – based) ،ونظم المعرفة المبنية على الحالة (Case –Based) ،كما تعتمد النظم الخبيرة على قواعد معرفة متعددة المجالات من اجل تغطية خبرات متشابكة تمد المستخدم بالإجابة على التساؤلات المختلفة .
2- موارد البرمجيات :Soft Ware Ressources
تحتوي الموارد البرمجيات على مجموعة برمجيات النظام الخبير وهي :
أ‌- محرك الاستدلال :Interface Engine
برمجية للبحث في محتويات قاعدة المعرفة في السياق الو تسلسل دقيق ،تقوم بمزج و مقاربة الحقائق التي توجد في الذاكرة عند الاستشارة في مسالة ما ،ومقارنه المسالة المعروضة و نقلها من خلال وحدة الحوار ،وربطها مع قواعد المعرفة والمخزنة لديه لتوليد حل للمشكلة و اختيار النصيحة المناسبة .
ب‌- برنامج واجهة المستخدم: User Interface Programs
في البرمجيات التي تسهل للمستخدم التفاعل مع النظام الخبير ،و التخاطب معه ،إذا يستطيع من خلالها إدخال المعلومات ،و التعليمات إلى النظام و توجيه الأسئلة و تلقي الإجابات ،وغالبا ما تهدف تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي إلى تزويد واجهة المستخدم باللغات التي تمكن المستخدم من التفاعل بسهولة مع النظام .
3- واجهة المستخدم: User Interface
يتلقى المستخدمون نصائح الخبرة من النظام الخبير من محطات العمل المختلفة ،ويملك النظام الخبير البرمجيات التي تخاطب المستفيد بلغته الخاصة ،كما زودت البرمجيات في النظام الخبير بخدمة تفسير الاستدلال: (Explanation Module )،وهي برمجية تعمل من خلال غرض حقائق و قواعد المعرفية التي استخدمها النظام الخبير للتوصل إلى النصيحة المقدمة ،وهذا يؤدي إلى زيادة ثقة المستخدم في النظام الخبير .
-4أنواع النظم الخبيرة:
لقد استخدم الباحثون معايير مختلفة للتمييز بين الأنواع المتعددة للنظم الخبيرة،إذ نميز بين عدة أنواع منها:
أ‌. النظم التي تعمل كمساعد: تعد هذه النظم أقل النظم خبرة حيث يقوم النظام بمساعدة المستخدم في تحليل بعض الأعمال، و توضيح الأنشطة التي تحتاج إلى تدخل العنصر البشري، ومن أمثلة هذه النضم : النظم التي تقوم بقراءة الخرائط و الرسوم الناتجة عن معدات التنقيب عن البترول ثم توضيح للخبراء المجالات التي تحتاج إلى الإهتمام و التركيز.
ب‌. النظم التي تعمل كزميل: تسمح هذه النظم للمستخدم أن يناقش المشكلة مع النظام و يطرح الأسئلة عليه لفهم المنطق الذي يستخدمه النظام، كما يمكن للمستخدم أن يصحح مسار النظام و بالتالي يكون القرار النهائي محصلة جهد مشترك للمستخدم و النظام معا.
ت‌. النظم اتي تعمل كخبير: يقبل المستخدم في هذا النوع من النظم نصيحة النظام من دون مناقشة، أي أن خبرة النظام أفضل من خبرة المستخدم.
من جهة أخرى ميز الباحث بدجولي بين نوعين من النظم الخبيرة هي:
أ‌. النظم الخبيرة المبنية على القواعد: تعمل بناءا على مجموعة من القواعد المخزنة بداخلها حيث يقوم بتشغيل سلسلة من القواعد للتوصل إلى استنتاج معين بشأن حل مشكلة و ذلك وفقا للمعطيات الممنوحة للنظام.
ب‌. النظم المبنية على مثال: و هي تلك التي تستمد استنتاجاتها من مقارنة موقف معين مع مثال مخزن في قاعدة المعرفة الخاصة بالنظام فالأمثلة التي يحتويها النظام و التي تعتبر أساس للمقارنة ثم وضعها بواسطة خبراء في المجال اعتمادا على سنوات من الخبرة التي لديهم.
ت‌. النظم المبنية على نموذج: أضاف "توليان" هذا النوع الذي يعتمد على معرفة هيكل و سلوك عناصر معينة تصمم النظم لفهمها و التعامل معها، و تتعتبر مفيدة في تشخيص المشاكل التي تعاني منها معدات و آلات أو أجهزة معينة إذ يستخدم هذا النموذج في تحديد مجالات الخلل فيها و من أمثلتها تلك البرامج المستخدمة في تشخيص مجالات الخلل للحاسبات الآلية و تحديد الخيارات البديلة لإصلاحها.
كما أنه يمكن التمييز بين النظم الخبيرة وفقا للوظائف التي يمكن أن تؤديها هذه النظم حيث تصنف إلى ثلاث أنواع هي :
أ‌. نظم تجميع الأدلة: تقود هذه النظم مستخدمي النظام إلى الإختيار المقنن ما بين عدد معقول من النواتج و التصرفات البديلة الممكنة، و النظم الخبيرة التي تنتمي لهذا النوع تعالج المشاكل المسماة مشاكل التصنيف، إذ تقوم بتصنيف المشاكل ثم التوصل إلى حل بناءا على نوع المشكلة.
ب‌. نظم التنقية خطوة خطوة: تتعامل هذه النظم مع عدد كبير من النواتج الممكنة و ذلك عن طريق تعقب مستويات التفاصيل حيث يبدأ بمستويات التفاصيل حيث يبدأ بمستوى معين من التشخيص ثم تتزايد درجة التفاصيل خطوة بخطوة، إلى تتضح أبعاد المشكلة تماما لدى مستخدم النظام و من أمثلتها تلك التي تستخدم في عمليات تشخيص الأمراض مثل نظام PUFF لتفسير البيانات من واقع اختبارات وظائف الغشاء المحيط بالرئة لتشخيص أمراض الرئة.
ت‌. نظم التجميع خطوة خطوة: و يحتاج هذا النوع من النظام إلى تفاعلات مستمرة مع مستخدمي النظام بغرض حل مشكلة معينة حيث تساعد خبرات و ذكاء مستخدمي النظام في توجيه النظام إلى المسار الصحيح للحل.

-5أهداف ووظائف النظم الخبيرة :
تستخدم النظم الخبيرة في حل أنواع كثيرة من المشاكل وفي تناول العديد من القضايا بهدف إجراء النقاط التالية:
1- الخ.م :حيث يمكن للنظام الخبير إدارة نظام معين لتحقيق الأهداف المسيطرة كإدارة العملية الإنتاجية و التصنيع ....الخ .
2- التصميم :مثل تصميم استخدام الحاسوب للسلع و المنتجات المسوقة مثل صناعة السيارات .
3- التشخيص:حيث يستنتج العيوب والأخطاء عن طريق البيانات المعطاة أو المرئية كما عليه الحال في الطب.
4- التعليمات :بتشخيص و تعديل وإصلاح أداء معين ،مثل توجيه الطلبة وإصدار أوامر الشراء .....الخ.
5- التفسير ،بالتعديل بناء على البيانات المحددة .
6- الملاحظة و المقارنة بين النتائج و الملاحظات .
7- التخطيط التحديد وإجراءات اللازمة لتحقيق الأهداف كما هو عليه الحال في الإعمال التجارية و التنبؤ كذلك .
8- التوصيف :حيث يعطي حلول للمشاكل المطروحة .
9- الاختيار :بتحديد أفضل اختيار من مجموعة بدائل .
10- المحاكاة :حيث تسمح بوضع نماذج لتمثيل التفاعلات ما بين المكونات ظاهرة ما .

-6مزايا و عيوب النظم الخبيرة :
أ- مزايا النظم الخبيرة:
توجد العديد من المزايا نذكر منها :
- توفير الخبرات النادرة ،فالنظم الخبيرة لا تقف عند حد معالجة البيانات بل يمكن أن تمثل معرفة نادرة و خبرة مميزة في مجال معين يمكن أن يستخدمها الآخرون بسهولة
- زيادة الإنتاجية ،يمكن للنظم الخبيرة أن تعمل بشكل أسرع و أدق من الإنسان ،كما أن استخدامها يقلل من الأخطاء و يخفض تكاليف الاستعانة بالخبراء ،مما يؤدي إلى تخفيض التكاليف الكلية و زيادة الإنتاجية.
- ضمان العقلانية و الحيادية و التجرد من المشاعر و العواطف و الميول النفسية عند اتخاد قرارات مهمة.
- تقديم الدعم و الإسناد للمديرين و صانعي القرارات.
- المرونة ،حيث تتصف النظم الخبيرة بالمرونة في تقديم النصائح في مجالات استخدامها ،فبناءا على نوع المدخلات من المعلومات تتحدد القواعد المستخدمة في حل المشكلات.
- إمكانية العمل في الظروف الخطرة ،تستطيع النظم الخبيرة العمل في ظروف بيئية خطرة لدرجات الحرارة المرتفعة جدا أو المنخفضة جدا أو غيرها من الظروف التي لا يستطيع أن يعمل فيها الإنسان.
ب- عيوب النظم الخبيرة :على الرغم من كل مزايا النظم إلا أنها لا تخلو من جوانب القصور و من هذه العيوب:
- المعرفة النادرة التي غالبا ما تشتمل عليها النظم الخبيرة ،قد لا تكون متاحة بسهولة.
- صعوبة استخلاص الخبرة من الخبراء
- عدم إمكانية الاستفادة من بعض النظم نظرا لمحدودية القدرات المعرفية لمستخدميها.
- محدودية المجالات التي تعمل فيها النظم الخبيرة حتى الآن.
- اختلاف منهج كل خبير في تقييم الموقف على الرغم من صحة موقف كل منهم.
- يعتبر بناء النظم الخبيرة أمرا مكلفا في معظم الأحيان ،لما تحتاجه من خبرات متميزة و نادرة.

7-أسباب تصميم الأنظمة الخبيرة :
هناك جملة من الأسباب التي كانت وراء تصميم مثل هذا النوع من الأنظمة أهمها:
1- وجود خبرة نادرة لشخص أو مجموعة أشخاص يتوقف عليها عمل المنشأة أو المنظمة ككل لذا يتطلب إبقاءها أو تطويرها من بعد وفاة الشخص أو هؤلاء الأشخاص أو تكرارهم للعمل الذي يتطلب تصميم نظام خبير بإستخدام إمكانيات الحسابات لسد مثل هذه الخبرة.
2- وجود تطور هائل للعلم و المعارف ،ونظرا لمحدودية الأشخاص المتخصصين بهذه المعارف و صعوبة إستيعاب كل ما يطرح في تلك المجالات لذا يتطلب تصميم نظام خبير تخزن به هذه التطورات و المعلومات كافة التي لحقته بالإضافة إلى الخبرة هؤلاء الأشخاص.
3- إمكانية الإستفادة منها في أماكن متعددة في المجالات التي تخصص لها مما يقلل التكاليف و الجهد و السرعة في التنفيذ .
4- تساعد هذه الأنظمة على خلق الأفكار و الإستنتاجات الجديدة لدى العلماء المختصين في المجالات المصممة لها هذه النظم من خلال التحاور و الإطلاع على ما تقوم به هذه الأنظمة .
5- استخدام هذه النظم أصبح حقيقة لابد من استخدامها من قبل الإدارة لغرض اتخاذ قرار دقيق و صائب.
8-مراحل تطوير النظم الخبيرة :
يمكن تقسيم مراحل تطوير النظم الخبيرة إلى خمس مراحل :
1- تحديد مهمة النظام :تعد عملية تحديد مهمة النظام المرحلة الأساسية في بناء النظم الخبيرة،فإذا كانت هناك مشكلة متكررة تحتاج في حلها إلى معرفة متخصصة فإن الأمر يتطلب تحديد المهمة التي سيقوم بها النظام الخبير ،ويدخل في ذلك تحديد فيما إذا كان النظام سيقوم بالتعامل مع مشكلة محددة ،أو سيقوم بدور جديد في تحديد المشكلة قبل حلها .
2- التصميم المبدئي :بعد تحديد المهمة فإنه يمكن وضع التصميم المبدئي للنظام على أساس نطاق معرفي معين ،ويتضمن ذلك تحديد الهيكل العام للنظام ،و طريقة الحصول على المعرفة و تصنيفها في شكل قواعد و إجراءات تسمح بتحقيق مهمة النظام.
4- الحصول على المعرفة :و تهدف هذه المرحلة إلى إستخلاص المعرفة المطلوبة من خبير أو مجموعة خبراء يمكن أن نحصل على خبراتهم لإدخالها للنظم الخبيرة و لابد أن تتوفر لديهم القدرات التالية :

- إدراك المشكلة الحقيقية
- تطوير إيطار عام لحل المشكلة.
- صياغة النظريات المرتبطة بالحل.
- تطوير القواعد العامة للحل و إستخدامها .
- معرفة الأخطاء التي يمكن أن يقع فيها الشخص الذي لديه الخبرة.
- معرفة متى يمكن كسر القواعد العامة أو تبسيطها.
- حل المشكلة بسرعة و كفاءة
- التعلم من الخبرة الماضية.
4- تمثيل المعرفة :بعد إستخلاص المعرفة المطلوبة تأتي مرحلة تمثيل المعرفة في الصورة التي تجعلها متاحة دائما عند حاجة النظام إليها ،و ذلك بصياغتها ووضعها في قواعد المعرفة.
5- تحديث النظام :من المعروف أن الشخص الخبير لا يتوقف عن الحصول على المعرفة في حقله عند نقطة ثابتة في حياته فهناك دائما إمكانية أن يصبح أكثر خبرة .
كذلك عملية تطوير النظم الخبيرة لا تنتهي ابدا ،فهذه النظم تحتاج إلى التطوير المستمر.
9-مجالات تطبيق الأنظمة الخبيرة
إن المجالات التي استغلت فيها تكنولوجيا المعلومات بصفة أساسية ومثمرة و لا مجال لحصرها، لذا فان الأمثلة التي سوف نعطيها هنا ليست حصرا لمجال استخدام الأنظمة الخبيرة ولكن نماذج للإيضاح:
1- الطب :ويعتبر من أوائل الميادين التي طبقت فيها الأنظمة الخبيرة ،أشهر في هذا المجال نظام MYCIN لتشخيص أمراض الدم و داء السجايا .
2- الكيمياء :أشهرها نظام Dendral الخاص ببناء البروتين و التحليل بناء DNA.
3- نظم الحاسوب :مثل نظام PDP 2/03ونظام UAX/UMS لإدارة الأنظمة و تقليل مشاكل الأداء .
4- الجيولوجيا : من أشهرها نظام Prospectorونظام Dipmeter Advisor في مجال فحص السطوح السفلية للبناء الجيولوجي .
5- إدارة المعلومات :مثل نظام Material Advisor Toxic لمساعدة الأخصائيين
على تحديد المعلومات المتصلة بصناعة و توزيع المواد السامة التي ربما تباع في الأسواق .
6- المحاسبة :مثل نظام auditorلتقييم عمليات الاقتراض و الحالات الائتمانية و بعض النظم المتعلقة بالضرائب.
7- المالية : مثل نظام folio للمساعدة على اتخاذ القرارات المتعلقة بمحفظة الأسهم المالية.
8- القانون :أشهرها نظام Legal Aditor لمساعدة المحامي في قضايا القانون المدني .
9- التصنيع:أشهر اكسكون الذي يساعد المديرين في عمليات التخطيط و بناء المصانع و الوظائف.
10- المكتبات :مثل PlexusوAsk Bhrt اللذان طبقا بنجاح في مجموعة مكتبات في الولايات المتحدة الأمريكية .
11- التنقيب :مثل litho لتفسير القياسات المتعلقة بالخواص الفيزيائية لصخور منطقة التنقيب عن النفط .

10-أنواع المشاكل التي تختص بها النظم الخبيرة:
تنجح النظم الخبيرة في التعامل مع المشكلات التي تتطلب تنبؤ وتخطيط:
أ‌. التشخيص: تناسب التكنولوجيا التي تقوم على وضع القواعد (إذا كان كذا... يحدث كذا...) وصف كيفية العمل فيما يخص بخطوات اتخاذ القرار التشخيصية التي يتخذها المحترفون من الأطباء و المهندسين، فيتخذون قراراتهم على أساس مجموعة كبيرة من قواعد التخمين الناتجة من الخبرة و الموصوفة لمواقف معينة.
ب‌. التصميم: فيمكن استخدام النظم الخبيرة لاختيار مكونات أنظمة الحاسب و الدوائر الالكترونية، و من أشهر هذه النظم في هذا المجال XCON و هو النظام الذي يستخدم لتحديد مكونات الأجهزة في نظام الحاسب الذي تنتجه تبعا لأوامر العملاء و احتياجاتهم و طبيعة عملهم.
ث‌. تطبيقات التفسير: فتستخدم النظم الخبيرة بكثرة في تفسير المواقف من واقع المعلومات المتاحة فمثلا يستخدم النظام الخبير PUFF لتفسير البيانات من واقع اختبارات وظائف الغشاء المحيط بالرئة لتشخيص أمراض الرئة.
ت‌. التنبؤ: و تختص بالقدرة على تفسير البيلنات و الاستنتاج من واقعها بالنتائج المترتبة على مواقف معينة و يمكن للنظم الخبيرة التنبؤية أن تصمم لتقدير الطلب الكلي على البترول، و التنبؤ بالنواحي المحتملة للمشاكل السياسية العالمية و تقدير خسائر الديون المشكوك فيها من واقع قرارات الائتمان مثلا نظام الخبرة مثل بلانت PLANT الذي يمكنه التنبؤ بالخسائر في المحصول بسبب الإصابة الحشرية.
11- الفرق بين النظم الخبيرة ونظم المعلومات
الصفة النظم الخبيرة النظم الإلية التقليدية
المجال مجال محدد مجال عريض
قابلية التعديل سهلة التعديل صعبة التعديل
التوافق مع احتياجات المستفيدين يمكن أن تتوافق مع احتياجات كل مستفيد على حده بحيث يمكن عمل نظام لكل شخص تتوافق مع مجموعة كبيرة من المستفيدين و لا يمكن عمل نسخة لكل شخص
نوع البيانات يمكنها التعامل مع البيانات المؤكدة و غير مؤكدة حيث أنها يمكن أن تتعامل مع المعني لا تتعامل مع البيانات المؤكدة و المعروفة حيث أنها تتعامل مع النص
السببية يمكنها أن تقدم شرحا للسبب وراء اتخاذ قرار معين لا يمكنها تقديم السبب وراء اتخاذ قرارا معين
سهولة التعامل استخدام تعليمات الارتباط الشرطي حيث من السهل فهمها لأي شخص غير فني من الصعب فهم تركيبها ألبرامجي لأي شخص غير متخصص في لغات البرمجة
التحديث و الصياغة يمكن لأي شخص غير خبير أن يقوم بصياغتها لا يمكن ذلك إلا لخبير في المجال
نوع لغة البرمجة تعتمد على لغة رمزية منطقية في بنائها تعتمد على اللغات الخوارزمية في بنائها
المعرفة و المعلومة معرفة محددة معلومات و بيانات
المطور غالبا ما تحتاج إلى إنسان خبير عند بنائها و تطويرها لا يحتاج إلى إنسان خبير في الغالب عند بنائها و تطويرها .

المصدر :زين عبد الهادي ،النظم الخبيرة و تطبيقاتها في الخدمات المرجعية في المكتبات

الخاتمة:

تحوي الانظمة الخبيرة على قابليات كامنة هائلة في عدة مجالات .لذلك فان استغلال قبليات هذه الأنظمة و تزويدها بالخبرات الكافية من الخبراء المتوفرين مما يمكن من بناء قواعد خبرة تخدم الفرد و تسهل عمله بشكل كبير.








المراجع:
1. د.سعد سعد غالب ياسين، أساسيات نظم المعلومات، در المناهج للنشر و التوزيع، عمان، 2005
2. فايز جمعة النجار، نظم المعلومات الإدارية، دار الحامد ،عمان، 2007
3. عامر إبراهيم قندلجي،، نظم المعلومات الإدارية المسير للنشر و التوزيع ،عمان، 2007
4. مراد ريس، أثر نظم المعلومات على الموارد البشرية،مذكرة لنيل شهادة ماجستير في علوم التسيير، جامعة الجزائر،2006
5. أحمد الخطيب وخالد زيعان : إدارة المعرفة و نظم المعلومات ، جدار للكتاب العلمي و النشر و التوزيع – عمان -2009
6. مذكرة لنيل شهادة ليسانس في علوم التسيير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الانظمة الخبيرة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى طلبة جامعة خنشلة -جامعة عباس لغرور :: جامعة عباس لغرور :: كلية العلوم الاقتصادية والتجارة- sci économique et commerciale-
انتقل الى: